من غسيل الصحون إلى الأضواء, تفاصيل مثيرة لا تعرفها عن نور الدين أمرابط

أصبح نور الدين أمرابط أو “قلب الأسد” كما تطلق عليه جماهير نادي النصر، أحد اللاعبين البارزين في المنطقة العربية والمعروف عنهم بالروح والرجولة داخل الملعب سواء مع فريقه أو منتخب المغرب.

دخل أمرابط قلوب جماهير نادي النصر بعدما قدم موسماً رائعاً بقميص العالمي وساعدهم في الفوز بلقب الدوري السعودي للمحترفين بعد صراع شرس وقوي مع الهلال طوال الموسم على الصدارة.

وتمتلئ حياة المشاهير بالكثير من الأمور والتي يهوى القارئ معرفتها خصوصاً لو أن هذا “اللاعب أو المدرب” ينال إعجاب جمهوره بشدة؛ وهناك فضول لمعرفة حياته الشخصية وكيفية وصوله لمكانته الحالية.

و في ما يلي رصد لبعض الأمور الشخصية الخاصة بالنجم المغربي نور الدين أمرابط :

– نور الدين أمرابط من مواليد 31 مارس 1987 أي يبلغ من العمر 32 عاماً، ولد في ناردن بهولندا ولديه الجنسيتين الهولندية والمغربية.

– أمرابط يجيد اللعب في مركز الجناح “الأيسر والأيمن” واللعب أيضاً كمهاجم صريح.

– يرجع أصل أمرابط لجماعة بن الطيب التابعة لقبيلة آيت أوليشك في إقليم الناظور في الريف، وبدأ مسيرته الكروي مع فريق الهواة زاودفوخلس من مدينة هاوزن.

– أمرابط لديه أخ أصغر منه يدعى سفيان وهو لاعب كرة قدم أيضاً “22 عاماً” ويلعب مع فريق كلوب بروج في مركز وسط الملعب.

– تم اكتشاف أمرابط من فريق أياكس أمستردام في وقت مبكر من عمره الكروي، وهو في عمر لا يتجاوز 13 سنة تلقى خبراً غيّر حياته للأبد؛ فقد قرّر نادي أياكس التخلي عن خدماته لأنه غاب عن اللعب لفترة بسبب إصابته بداء أسجوود-شلاتر على مستوى الركبتين “مشاكل في نمو جسمه”.

– رجع إلى فريقه الأول ه أس في زاودفوخلس بمدينة هاوزن ولكن لم يعمر طويلاً، فانتقل بعدها إلى فريق هواة آخر في نفس المدينة وهو فريق أس في هاوزن، بدأ اللعب مع الصغار مجموعة A في ذلك الفريق وتدرج للكبار بعد ذلك.

– والد أمرابط أوصى ابنه بلعبه على مستوى الهواة أثناء الدراسة لممارسة مِهن مختلفة، كما قام بغسل الأطباق وصنع الحلويات وكنس وتنظيف مدرسته أثناء لعبه مع هاوزن.

– تعاقد معه فريق ف سي أمني وورلد من مدينة ألمر وكان عمره 19 سنة ثم انتقل إلى في في في فنلو بالدوري الهولندي الممتاز الذي يلعب له لموسم 2007/2008 وفي مارس 2008 انضم إلى بي إس في أيندهوفن حتى 2011.

– وانضم بعد ذلك إلى كايسري سبور وبعدها إلى جالطة سراي ثم خرج إعارة لنادي مالقا ولعب بعدها لصفوف واتفورد ومن ثم جاء إلى النصر في تجربة عربية رائعة وتوج بلقب الدوري السعودي وكان أبرز لاعبي المسابقة.

– لعب مع النصر هذا الموسم مع النصر في بطولتي الدوري والكأس 28 مباراة مسجلاً 5 أهداف وصنع 10 أهداف.

– ألقابه: توج أمرابط بالدوري التركي مع جالطة سراي والكأس ولقب السوبر التركي مرتين، وكأس السوبر الهولندي مع آيندهوفن والدوري السعودي مع النصر.

– في البداية لعب أمرابط مع منتخب هولندا تحت السن ومن ثم مثل منتخب المغرب تحت 23 عاماً في 2012 وصعد إلى المنتخب الأول (لعب 50 مباراة وسجل 4 أهداف) وشارك معه في مونديال روسيا 2018.

– أمرابط ذاع صيته بشكل كبير مع منتخب المغرب في مونديال روسيا 2018 حيثُ تعرض لإصابة قوية “إرتجاج في المخ” ورغم ذلك خاض باقي مباريات الأسود في المجموعة مرتدياً واقي في رأسه وقدم أداءاً كبيراً وفي مباراة البرتغال خلع الواقي ورماه.

ومن اللقطات التي أثارت جدل هي قيام طبيب المنتخب عبد الرزاق الهيفتي بـ “صفع” أمرابط بعد سقوطه وإصابته بالإرتجاج بأرض خلال مباراة إيران.

– “حلمه”؛ في حوار تلفزيوني مع قناة fox sports قال أمرابط أنه يحلم باللعب في صفوف ريال مدريد وذلك حينما تم سؤال عن النادي المفضل ما بين “الريال والبارسا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.