برشلونة يسحق اشبيلية و يواصل مشوار كأس الملك عن جدارة

البلوغرانا ينجح في تجاوز هزيمة لقاء الذهاب

سحق برشلونة فريق إشبيلية بسداسية لهدف في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا ليتأهل إلى نصف النهائي للمرة التاسعة على التوالي.

برشلونة كان قد خسر ذهابًا بثنائية نظيفة ليحتاج للفوز بفارق 3 أهداف على الأقل.

بدأت المباراة بسيطرة متوقعة من جانب برشلونة بحثًا عن الريمونتادا بينما قرر الفريق الأندلسي التراجع والاعتماد على المرتدات فيما حاول النادي الكتالوني الموازنة.

وكاد إشبيلية أن يحرز هدفًا من كرة مرتدة ولكن سرابيا لعبها سهلة لتصل إلى سيليسين.

وفي الدقيقة 13 تعرض ميسي لعرقلة من بروميس قرر الحكم بعد العودة لتقنية الفيديو احتسابها ركلة جزاء سددها فيليبي كوتينيو وسجل أول أهداف النادي الكتالوني.

وفي الدقيقة 17 مرر كوتينيو كرة إلى ألبا لعبها عرضية إلى سواريز ولكن الدفاع أنقذها وعادت لميسي سددها ارتطمت في الدفاع ثم وصلت لحارس المرمى.

ومن مرتدة خطيرة في الدقيقة 23 كاد إشبيلية أن يسجل هدفًا بعد لعبة سددها أندريا سيلفا تصدى لها سيليسين وجاءت في القائم.

واحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 25 وبعد العودة إلى تقنية الفيديو أقرها وتصدى لها بانينجا ولكن سيليسين تألق مرة أخرى.

واشتعلت المباراة بعد إهدار ركلة الجزاء وكاد برشلونة أن يسجل هدفًا آخر عن طريق ميسي ولكن الحارس تصدى لها.

وتعد هذه المرة الأولى التي يفشل فيها بانينجا في تسجيل هدف من ركلة جزاء رفقة إشبيلية، فسجل من قبل 13 هدفًا.

وفي الدقيقة 31 نجح راكيتيش في إضافة الثاني بعد تمريرة مميزة من آرتور ليعادل نتيجة الذهاب بعد نصف ساعة فقط .

وبعد الهدف الثاني هدأت المباراة تدريجيًا مع محاولات من جانب إشبيلية عن طريق بروميس في الجهة اليسرى تسجيل هدف.

وفي الدقيقة 43 كاد بيكيه أن يحرز الثالث ولكن الكرة مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بثنائية نظيفة.

المباراة هدأت نسبيًا من جانب برشلونة مع انطلاق الشوط الثاني ولكن برشلونة بدأ بالضغط في ظل رغبة كبيرة بتسجيل هدف آخر.

ومن تمرير لويس سواريز في الدقيقة 52 نجح كوتينيو في إضافة الثالث من ضربة رأسية.

إشبيلية لم يلحق تسجيل هدف آخر للتأهل لأن بعد دقيقتين فقط ومن تمريرة ليونيل ميسي نجح سيرجي روبيرتو في إضافة الرابع.

وأصبح ميسي مساهمًا في 23 هدفًا بآخر 26 مباراة مع برشلونة في جميع البطولات بتسجيل 26 وصناعة 14.

وهدأت المباراة بعد الهدف الرابع حتى أخطأ سيليسين في تمريرة الكرة لتصل إلى بروميس والذي لعبها لبانيجا والذي مررها بدوره إلى آرانا ليسجل هدف إشبيلية.

الهدف فتح فرصة أخرى لإشبيلية لكي يعود مما جعله يضغط محاولًا إضافة الثاني.

برشلونة حاول أن يحرز هدف خامس لقتل لمباراة وجاءت فرصة لميسي في الدقيقة 73 من مخالفة لعبها خارج المرمى.

وبعد دقيقة واحدة وصل سواريز لانفراد بالمرمى لعبها لميسي الذي رواغ الدفاع ولكن سددها في قدم الحارس وأهدرها بطريقة غير معتادة.

وكرر ميسي إهدار الفرص وهذه المرة في الدقيقة 80 بعد تمريرة من كوتينيو لعبها على يسار الحارس، ثم في الدقيقة 83 وصلت لروبرتو الذي لعبها فوق العارضة.

وفي الدقيقة 88 تحصل إشبيلية على ركنية أخرجها سواريز لتصل إلى ألبا الذي مررها لميسي ونقلها إلى فيدال ثم جوردي والعرضية الأرضية لسواريز ليأتي الخامس.

ومن مرتدة أخرى تركها الجميع لأجل أن يسجل ميسي الهدف السادس ويصل إلى 50 في كأس ملك إسبانيا وينفرد بالمركز الثاني لأكثر لاعبي البلوجرانا إحرازًا للأهداف في البطولة.

بهذه النتيجة يصل برشلونة إلى نصف نهائي الكوبا للمرة التاسعة في تاريخه ويعود للمرة الأولى من خسارة بهدفين منذ عام 1966 في كأس الملك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.